اهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات الخلد الثقافي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وٍرٍدُة آلخٍلدُ
( ـمستشارـالمنتدى )
( ـمستشارـالمنتدى )
avatar

دعــاء دعاء

وسام وسام : اداري  مميز
كبار الشخصيات
عدد المساهمات : 8925
نقاط : 16941
لونك المفضل : بنفسجي
المهنه : طباخ
انثى
الموقع : فى عالم الهدوء
توقيع : لاياس مع الحياة ولا حياة مع الياس
رساله sms لاتحرمني

بطاقة الشخصية
عارض:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات   6/16/2010, 1:28 am

نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات

إن كل شخص علي وجه الأرض يحب النجاح ,كما يحب أن يكون متفوقاً على أقرانه وزملائه فيها .وهذه سنه الله
في خلقه.
وليس النجاح فقط في الحصول علي درجات تامة في الاختبارات والحصول على الشهرة العريضة ...الخ
بل إن النجاح الحقيقي هو شعور ذاتي داخلي بتحقيق ما يصبو إليه الإنسان من خير, وزيادة الثقة بالنفس وتنمية القدرات الذاتية الكامنة.
إن أشقى الأشقياء ,وأتعس التعساء هو الذي حرم نفسه من كافه الخيارات المتوفرة له للنجاح في هذه الحياة ,
ولابد من توفر المواهب والإمكانات لتحقيق المزيد من الأحلام والطموحات والآمال الواسعة العريضة .
وان الثروة الذاتية التي حباك الله بها في شخصيتك , وعقلك ,وفكرك , وطاقتك ومواهبك الخاصة هي خير رصيد يمكن
استغلاله والإفادة منه لتحقيق أعلى مستويات النجاح التي تريدها في حياتك .
ولا غرو أن "الثقافة" العامة, أو التعليم الرصين هو أحد الأرصدة الكبيرة التي يمكن أن تسخّرها للنجاح في الحياة بشكل عام.
النجاح , كما سنبين لك , هو عاده من العادات الحميدة الهامة والأساسية التي يجب تطويرها وتنميتها وتحسينها بشكل مستمر.
فأحرص على ما ينفعك واستغل إمكاناتك الكامنة وطوّر قدراتك بالشكل الذي يفيدك حالاً ومستقبلاً
ومن لم يذق مرّ التعلّم ساعة *** تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابه *** فكبّر عليه أربعاً لوفاته .
الصبر :
أيها الأخ الكريم .. إن طلب العلم من معالي الأمور ، و العُلَى لا تُنال إلا على جسر من التعب . قال أبو تمام مخاطباً نفسه :
ذريني أنالُ ما لا يُنال من العُلى ....فصَعْبُ العلى في الصعب و السَّهْلُ في السَّهل .

تريدين إدراك المعالي رخيـصة ....و لا بد دون الشهد من إبَر النحـــل .

و قال آخر :

دببت للمجد و الساعون قد بلغوا ....جُهد النفوس و ألقـوا دونـه الأُزرا

و كابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهُم ....و عانق المجد من أوفى و من صبرا

لا تحسبن المجد تمراً أنت آكله.... لن تبلغ المجد حتى تَلْعَقَ الصبِرا ( الصبِردواءٌ مُرٌّ ) .

فاصبر و صابر ، فلئن كان الجهاد ساعةً من صبر ، فصبر طالب العلم إلى نهاية العمر .

قال الله تعالى :

{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا و َصَابِرُوا و َرَابِطُوا و َاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200) } سورة آل عمران .

دوام المراقبة :

عليك بالتحلي بدوام المراقبة لله تـعالى في السر و العلن ، سائراً إلى ربك بين الخوف و الرجاء ، فإنهما للمسلم كالجناحين للطائر ، فأقبل على الله بكليتك ، و ليمتلئ قلبك بمحبته ، و لسانك بذكره ، و الاستبشار و الفرح و السرور بأحكامه و حِكَمِه سبحانه . و أكثر من دعاء الله في كل سجود ، أن يفتح عليك ، و أن يرزقك علماً نافعاً .

فإنك إن صدقت مع الله ، وفقك و أعانك , وبلغك مناك.

إغتنام الأوقات :

أيها اللبيب ... " بادر شبابك ، و أوقات عمرك بالتحصيل ، و لا تغتر بخدع التسويف و التأميل ، فإن كل ساعة تمضي من

عمرك لا بدل لها ولا عوض عنها ، و اقطع ما تقدر عليه من العلائق الشاغلة ، و العوائق المانعة عن تمام الطلب و

ابذل الاجتهاد و قوة الجد في التحصيل ؛ فإنها كقواطع الطريق ، و لذلك استحب السلف التغرب عن الأهل ، و البعد عن

الوطن ؛ لأن الفكرة إذا توزعت قصرت عن درك الحقائق و غموض الدقائق ، و ما جعل الله لرجلٍ من قلبين في جوفه ، و

كذلك يُقال العلم لا يعطيك بعضه حتى تعطيه كُلَّك .

الضبط و الإتقان : احرص على الحفظ حفظاً محكماً ثم أكثر من تكراره و تعاهده في أوقات معينه يومياً ، لئلا تنسى ما حفظته .

و اغتنم وقت فراغك و نشاطك ، و زمن عافيتك ، و شرخ شبابك ، و نباهة خاطرك ، و قلة شواغلك ، قبل عوارض البطالة أو موانع الرياسة . و ينبغي لك أن تعتني بتحصيل الكتب المحتاج إليها ما أمكنك ؛ لأنها آلة التحصيل ، و لا تجعل تحصيلها و كثرتها ( بدون فائدة ) حظك من العلم ، و جمعها نصيبك من الفهم ، بل عليك أن تستفيد منها بقدر استطاعتك .

هذه بعض المقتطفات تم نقلها من موقع الإسلام سؤال و جواب .

نصائح و إرشادات للطلبة بشكل عام

الأدعية قبل و أثناء و بعد المذاكرة :

- قبل المذاكرة : اللهم أني أسألك فهم النبيين و حفظ المرسلين و الملائكة المقربين ، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك و قلوبنا بخشيتك و أسرارنا بطاعتك

إنك على كل شيء قدير ، حسبنا الله و نعم الوكيل .

- بعد المذاكرة : اللهم أني استودعتك ما قرأت و ما حفظت و ما تعلمت فرده عند

حاجتي إليه إنك على كل شيء قدير ، حسبنا الله و نعم الوكيل .

- يوم الامتحان : اللهم أني توكلت عليك و سلمت أمري إليك ، لا ملجأ و منجا منك إلا إليك .

- دخول قاعة الامتحان : رب أدخلني مدخل صدق و أخرجني مخرج صدق و أجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا .

- قبل البدء بالحل : رب أشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقه قولي . اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا ، يا أرحم الراحمين .

- أثناء الامتحان : لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ، رب إن مسني الضر إنك أرحم الراحمين .

- عند النسيان : اللهم يا جامع الناس في يوم لا ريب فيه أجمع علي ضالتي .

- بعد الانتهاء : الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله .

طرق توصلكم إلى النجاح بإذن الله تعالى :

(1) - ابدأ يومك بالأذكار و احرص على الصلاة في وقتها حتى يبارك الله يومك .

(2) - كن واثقا من نفسك و توكل على الله أثناء المذاكرة .

(3) - لا تلتفت إلى ما يشوش على تركيزك .

(4) - ابدأ بالمذاكرة مبكرا و لا تعتاد السهر فإنه يضعف الذاكرة .

(5) - هيئ لنفسك جواً مناسباً للإستذكار .

(6) - المذاكرة اليومية تساعدك للاستعداد الجيد و تحقيق النتيجة المرضية ، فاحرص عليها دائماً .

" تذكر أن النجاح في امتحـان الآخرة هو النجـاح الحقيـقي ، و الفوز برضـا الله هو الفـوز المنشـود " .

معوقات الإستذكار الجيد :

هناك بعض الصعوبات التي يمكن أن تعوقك عن المذاكرة و التي يجب عليك أن تكتشفها و تحاول التغلب عليها ، حتى

تستطيع أن تدخل في المذاكرة الفعالة .أهم هذه الصعاب :

(1) - عدم القدرة على التركيز أثناء المذاكرة ، فتفقد وقتك في التنقل من درس إلى آخر و من مادة إلى أخرى دون أن تذاكر شيئاً .
(2) - تراكم الدروس و عدم القدرة على تنظيم وقتك للإنتهاء منها .

(3) - كراهية بعض المواد الدراسية ، و تصديق الفاشلين الذين يخوفونك منها و يصورونها لك على أنها ( بعبع ) لا يمكن التغلب عليه .

(4) - القلق و التوتر الناتجان عن المشكلات الخاصة أو العاطفية و التي تشتت الذهن و تضعف من قدرتك على الاستذكار

الجيد و التقدم الدراسي .

كـيف تــذاكر ؟

لتحقيق المذاكرة الفعالة التي تقودك بإذن الله إلى قمة النجاح و التفوق يجب أن تمر بالمراحل الثلاث التالية :

القراءة الإجمالية للدرس ، الحفظ و المذاكرة ، و التسميع أو المراجعة . و فيما يلي كل مرحلة بشيء من التفصيل :


أولاً : القراءة الإجمالية للدرس :

يجب أن تبدأ مذاكرتك بقراءة الدرس قراءة عامة بصورة إجمالية و سريعة للإلمام بمحتوياته و موضوعه .

و يجب عليك اتباع الإرشادات التالية :

(1) - تقسيم الدرس إلى عناوين كبيرة رئيسية ، و تقسيم كل عنوان رئيسي إلى عناوين فرعية أصغر منه ، و حفظها لتكوين صورة إجمالية عامة عن الدرس في ذهنك و تحقيق الترابط بين أجزائه .

(2) - قراءة الدرس إجمالياً و بسرعة قبل الشروع في قراءته تفصيليا و دراسته بإمعان ، مما يساعد على سرعة الحفظ و يزيد القدرة على التركيز .

(3) - الاهتمام بدراسة الرسوم التوضيحية و المخططات و الجداول التلخيصية ، و محاولة الإجابة عن بعض التدريبات

العامة و الأسئلة المباشرة حول الدرس .


ثانياً : الحفظ و المذاكرة :

القاعدة الذهبية لتحقيق أعلى الدرجات و أفضل النتائج في أي مادة هي : ( إحفظ ثم إحفظ ثم إحفظ ) ، فرغم أهمية الفهم في عملية المذاكرة إلا أنه مهما كانت قدرتك على الفهم فلابد أن تحفظ المعلومات التي سوف تضعها في الامتحان ، و كثير من الطلبة الأذكياء يرجع فشلهم إلى اعتمادهم على الفهم فقط دون الحفظ ، بعكس بعض الطلبة متوسطي الذكاء الذين استطاعوا التفوق في الامتحانات معتمدين على قدرتهم الفائقة على الحفظ و قليل من الفهم حتى في أدق المواد .

و فيما يلي إرشادات هامة تساعدك على الحفظ الجيد للمعلومات :

(1) - تعرف على النقاط الرئيسية في الدرس وضع خطا تحتها و كرر قراءتها حتى تثبت في ذهنك و ذاكرتك .

(2) - افهم القواعد فهما جيدا ثم احفظها .

(3) - ضع أسئلة تلخص أجزاء الدرس المختلفة ، ثم أجب عنها كتابة و شفاهية .

(4) - قسم المواد الطويلة إلى وحدات متماسكة يسهل فهمها و حفظها كوحدة مترابطة .

(5) - ثق بنفسك و بذاكرتك و احفظ بسرعة .


ثالثاً : التسميع :

يعتقد كثير من الطلبة أن قراءة الدرس و فهمه و محاولة حفظه تكفي ، لكنه عندما يحاول إجابة أحد الأسئلة في الامتحانات فإنه يقف حائرا و يقول : ( إني أعرفها و أفهمها ) لكنه لا يستطيع الإجابة ، و يرجع ذلك إلى إهماله لعملية التسميع و عدم إدراكه لأهميتها القصوى ، و تتمثل أهمية التسميع فيما يلي :

(1) - التسميع يكشف لك مواضع ضعفك و الأخطاء التي تقع فيها ، فهو مرآة لذاكرتك .

(2) - هو الوسيلة القوية لتثبيت المعلومات و زيادة القدرة على تذكرها لفترة أطول .

(3) - أنه علاج ناجح للسرحان فالطالب الذي يذاكر بدون تسميع ينسى بعد يوم واحد كمية تساوي ما ينساه الطالب الذي يقوم بالتسميع بعد 36 يوماً .

و تختلف طرق التسميع بإختلاف مادة الدراسة و طريقة كل طالب في المذاكرة ، و لكن أفضل طرق التسميع هي التي تشبه

الطريقة التي سوف تستخدمها في الامتحان .


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غير البشر
عضو دهبي
عضو دهبي
avatar

دعــاء دعاء

وسام وسام : المشرف المتميز
عدد المساهمات : 1695
نقاط : 5511
لونك المفضل : برتقالي
المهنه : منشد
ذكر
الموقع : فى قلب معشوقى هع
رساله sms اسلام

مُساهمةموضوع: رد: نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات   10/17/2010, 4:58 pm

عسـاك ع القوه اختي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخلد الثقافي ،،، :: مدرسة الخلد الثقافي,(منتدى المناهج التعليمية)-
انتقل الى: